تونس التنمية الصناعية


 

الدرس الـ3: التنمية الصناعية:

المقدمة:

حضي القطاع الصناعي منذ الاستقلال باهتمام الحكومات حيث اتخذت عدة إجراءات لتطويره وتنمينه.

فما محتوى القرارات المتخذة؟ وما وقع ذلك على المشهد الصناعي التونسي؟

وما مدى قدرة هذا القطاع حاليا على تغطية الحاجيات الاستهلاكية الصناعية للتونسيين على المستويين الكمي والنوعي؟

I  ) مجهود التصنيع وتنمية الحرف بالبلاد التونسية:

ركز المستعمر الفرنسي أثناء تواجده بتونس على إنشاء بعض المصانع لتحويل مواد منجمية وفلاحية بالقرب من المواني : حول العاصمة وأبرز المدن الساحلية  (بنزرت و منزل بورقيبة و  صفاقس و قابس) بهدف تيسير نهب وتصدير ما تم تحويله نحو فرنسا عبر البحر.

1 ) - مرحلة الـ60نات: المخططات التنموية المركزية:

- في هذه المرحلة: خصصت الدولة التونسية أكبر نصيب من استثماراتها لفائدة القطاع الصناعي بهدف تطويره وتوفير مواطن شغل وفي هذا الاتجاه :

-     بعثت أقطابا صناعية في مناطق ساحلية : - (بالساحل[نسيج]

- بنزرت [تكرير النفط]

- منزل بورقيبة [فولاذ]

- قابس [صناعات كيمياوية أساسها تكرير الفسفاط]

كما ركزت بعض الوحدات الصناعية في مناطق داخلية :

- مثل باجة [سكر]

- حاجب العيون [صوف]

- القصرين [ورق])

-      بعث الديوان القومي للصناعات التقليدية [15 فيفري 1965ٍ]  ويهدف إلى دعم وتطوير الحرف بالبلاد التونسية.

2) - مرحلة إقحام الخواص في التنمية الصناعية:

خلال الـسبعينات:تم تشجيع اللامركزية الصناعية وحث الخواص المحليين والأجانب على الاستثمار في الصناعة (وقع سن قوانين 1972 المشجعة للصناعات التصديرية و قوانين سنة 1974 المحفزة للصناعات الموجهة للسوق الداخلية) ووفرت لهم امتيازات جبائية ومالية.

-    خلال الـثمانينات والـتسعينات: تم إقرار إصلاح هيكلي صناعي: أكد على:

-      تشجيع الاستثمار الصناعي الأجنبي في تونس.

توقيع اتفاقية شراكة مع الاتحاد الأوروبي [17جويلية 1995] ونصت على إحداث منطقتين للتبادل الحر بكل من بنزرت و جرجيس لتحفيز الصناعيين الأجانب.

-     إقرار برنامج تأهيل المؤسسات الصناعية [سنة1996] التونسية وإعدادها حتّى تندمج في مسارالعولمة وتصبح قادرة على مواجهة المنافسة في الأسواق العالمية. وذلك عبر تحسين جودة الإنتاج وتخفيض تكلفته.

II  ) - خصائص الإنتاج الصناعي بالبلاد التونسية:

1) تحسن مكانة القطاع الصناعي في الاقتصاد والتشغيل :

المكانة

1960

1994

في الناتج الداخلي الخام

22 %

28 %

في الصادرات

3.6 %

80 %

في التشغيل

11 %

35 %

 

← دعمت الصناعة مكانتها في الاقتصاد والتشغيل بالبلاد التونسية.

-  بين 1960 و1994 ارتفعت مكانة الصناعة التونسية: في الناتج الداخلي الخام و في الصادرات وفي التشغيل.

-  مرتبة.عالمية(4) من حيث تزويد الاتحاد الأوروبي بالملابس الجاهزة [سنة 1997]) و م. 15 على الصعيد العالمي.

2) نمو مستمر رغم بعض التراجع خلال السنوات الأخيرة:

سجل خلال العشريات الـثلاث الأخيرة نمو ملحوظ شمل مختلف الأنشطة الصناعية غير أنه لم يستمر خلال السنتين الأخيرتين، حيث لوحظ:

-   تراجع نسبي لمنتجات الصناعات الإستخراجية (الطاقية والمعدنية وغير المعدنية) [بين 2004 و2006] (باستثناء الملح البحري).

-  تراجع نسبي لمنتجات الصناعات الطاقية والتعدينية والكيميائية [بين 2004 و2006] (باستثناء الكهرباء الحراري و الاسمنت و الأمونيتر) والسبب هو تقلص المخزون الطاقي والمعدني و تراجع الأسعار عند التصدير بالنسبة للفسفاط.

-  تراجع نسبي لبعض منتجات الصناعات الغذائية : المصبرات  و الزيوت والمواد الدهنية، والسبب هو منافسة الإنتاج المستورد.

-  استقرار أو تراجع نسبي لمنتجات النسيج والملابس الجاهزة. والسبب هو توسع الاتحاد الأوروبي باتجاه الشرق

[ أكبر مورد وأكبر مستثمر أجنبي في هذا الفرع الصناعي].

3) مجال صناعي مركز بالأقاليم الساحلية: إتمام خريطة نصف جاهزة ( أتأمل الجدول أسفله )

ملاحظة:

-   تركز صناعي ساحلي: رغم سياسة اللامركزية الصناعية المعتمدة منذ الـستينات ، تفاقم التركز المجالي للصناعة على السواحل الشرقية(بنسبة90 % من المؤسسات الصناعية والشغل الصناعي والمبيعات) ( على حساب المناطق الداخلية أقل من9% ) ويفسر ذلك بقوة استقطاب الحواضر الساحلية لما توفره من انفتاح على الخارج إلى جانب استئثارها بأفضل ما تمتلكه البلاد من بنى أساسية

- تراجع نسبي لمكانة تونس الكبرى (رغم  استمرار هيمنتها الصناعية أقل من 45% من المؤسسات الصناعية والشغل الصناعي والمبيعات) لفائدة مواقع أخرى بالشمال الشرقي و إقليم الساحل وبنسبة أقل بإقليم صفاقس.

ضعف النشاط الصناعي بالأقاليم الداخلية.

- مجال الصناعي ركيزته مؤسسات صغرى (تشغل أقل من 100 عامل ومتوسطة تشغل أقل من 50 عامل).

خاتمة:  

الصناعة قطاع اقتصادي هام  قطع أشواطا معتبرة لكنه لم يبلغ مرحلة التطور للبلدان المتقدمة وهو بالتالي لا يزال يحتاج إلى مجهودات إضافية هائلة لمواجهة العولمة و المنافسة العالمية,

نوعية الصناعات:

أبرز الفروع الصناعية  بالأقاليم الساحلية

أبرز الفروع الصناعية  بالأقاليم الداخلية

-أقطاب صناعية ساحلية:

- تونس و بنزرت وسوسة و صفاقس و قابس

 

1- صناعات ساحلية بحتة:

   

 صناعة كيميائية:

- تونس و صفاقس و قابس

 

صناعة تكرير النفط:

بنزرت.

 

 صناعة التعدين (الفولاذ):

منزل بورقيبة.

 

صناعة ميكانيكية

- تونس و سوسة

 

صناعة النسيج والملابس الجاهزة

- بالساحل (قصر هلال) و العاصمة و الوطن القبلي.

 

صناعة الخزف والفخار

- نابل دار شعبان و جربة.

 

صناعة النقش على الحجارة والرخام.

- نابل دار شعبان

 

2) صناعات ساحلية وداخلية:

   

* ص.غذائية:

تونس + الوطن القبلي  + صفاقس

باجة [السكر]

     

صناعة مواد البناء (اسمنت آجر...)

- تونس و بنزرتو النفيضة + جمال و صفاقس.

- فرنانة و تاجروين

صناعة استخراج النفط والغاز الطبيعي

- ميسكار و عشتارت و تازركة

-(البرمة و الدولاب)

3- صناعات داخلية بحتة:

   

صناعة استخراج الفسفاط

 

- حوض قفصة :

( المتلوي و أم العرايس)

صناعة استخراج بعض المعادن:

 

- بالشمال الغربي.

صناعة الزربية والمرقوم

 

- القيروان و قفصة.

صناعة الورق:

 

- القصرين

 
www.histoir-geo.tw.ma
histoir-geo.tw.ma © 2017.Free Web Site