استقلال المستعمرات

المستوى : الرابعة                    المحور الثاني  :العالم المعاصر بعد 1945                  الدرس  : استقلال المستعمرات

المقدمة :  لقد هيئت ظروف ما بعد الحرب العالمية الثانية الإطار الملائم لحركات التحرر الوطني في المستعمرات بآسيا و إفريقيا لتحقيق آمالها في الاستقلال من الهيمنة الاستعمارية    ما هي الأسباب الداخلية و الخارجية التي ساعدت على نحرر المستعمرات ؟     ما هي أشكال النضال المعتمدة في  تحقيق التحرر؟

ما هو موقع هذه المستعمرات المستقلة في عالم ثنائي القطبية ؟

I– عوامل تحرر المستعمرات:

 

1 ) العوامل الخارجية:

أ ) تراجع القوى الاستعمارية :

تعرضها للاحتلال و الغزو من قبل قوى المحور في أوروبا واحتلال اجزاء من مستعمراتها في  آسيا و تحول البعض منها الي ساحات للقتال بين المحور و الحلفاء

* تراجع مكانتها في نظر شعوب مستعمراتها بعد هزيمتها و الدعاية التي قامت بها قوات المحور ضدها في المستعمرات.

* تفاقم خسائرها البشرية و الاقتصادية          => تيقن سكان المستعمرات ضعف القوى الاستعمارية

ب )  مناهضة قطبي العالم للاستعمار:

* إعلان الو.م.أ سنة 1941على مناهضتها للاستعمار و على حق الشعوب في تقرير مصيرها من خلال توقيع " ميثاق الأطلسي" بين الرئيس الأمريكي روزفلت و " تشرشل" رئيس وزراء بريطانيا

* مساندة الاتحاد السوفيتي منذ قيامه و في إطار الأممية الثالثة  حركات التحرر الوطني ضد الهيمنة الامبريالية

ج ) مساندة المنظمات الدولية و الإقليمية حركات التحرر الوطني:

إدانة المنظمة الدولية منذ قيامها سنة 1945 كل أشكال الاستعمار و نادت بحق الشعوب في تقرير مصيرها

* مساندة جامعة الدول العربية  منذ قيامها سنة 1945 لبلدان المغرب العربي و دعم القضية الفلسطينية

* التضامن الأسيوي الإفريقي منذ انعقاد مؤتمر باندونغ سنة 1955 الذي أكد على حق الشعوب في تقرير مصيرها و مساندة الشعوب المضطهدة .

   2 ) العوامل الداخلية:

أ ) أزمة المجتمعات المستعمرة :تفكك هياكلها التقليدية بسبب الحرب العالمية الثانية :

- تفقر الفلاحين و تحول بعضهم إلى إجراء و ظهور "البروليتاريا الريفية"

- احتداد التفاوت الاجتماعي بسبب تجمع الملكيات في يد كبار الفلاحين المعمرين

- تفاقم ظاهرة النزوح الريفي في الـ30نات و تكون إحياء قصديرية حول المدن

- طهور بروليتاريا عمالية تعاني ضعف الأجور و تعاني من عدم المساواة مع العمال المعمرين

- انتشار التعليم نسبيا أدى إلى ظهور نخب مثقفة تمرست على العمل السياسي و النقابي متأثرة بالليبرالية و الشيوعية الاشتراكية

ب ) مساهمة الشعوب المستعمرة في المجهود الحربي لفائدة الدول الاستعمارية:

- تجنيد مليوني هندي إلى جانب بريطانيا و 300 ألف من بلدان المغرب العربي إلى جانب فرنسا

- مساهمة المستعمرات  بالعمال  و المواد الأولية و الغذائية لصالح القوى الاستعمارية

ج ) تنامي الوعي الوطني بالمستعمرات أثناء الحرب الثانية:

بعد اقتصار الحركات الوطنية على برامج الإصلاح  أو الحكم الذاتي لمدة طويلة فان تضافر القوى الوطنية من أحزاب و نقابات و منظمات سارع في تشكيل جبهات وطنية من اجل تحرير البلاد و بروز قيادات وطنية مثل الزعيم غاندي و جواهر لال نهرو ونكروما الغاني و هوشي منه من الفيتنام  و الحبيب بورقيبة من تونس

-II  موجة استقلال المستعمرات و بروز العالم الثالث:

 

1 ) موجة استقلال المستعمرات في آسيا و افريقيا:

  أ  ) تنوع أشكال النضال لنيل الاستقلال:

واجهت حركات التحرر وضعيات متباينة لنيل استقلال بلدانها فتنوعت حركات التحرر الوطني من حيث الشكل و المضمون و يمكن تصنيفها إلى :

* حركات تستمد مقوماتها الإيديولوجية من الفكر الليبرالي الغربي مثل تونس و الهند.

* حركات معادية للاستعمار و النظام الاقتصادي الرأسمالي ، تزعمتها حركات شيوعية (مثل فيتنام)

كما تنوعت طرق الانعتاق من الهيمنة الاستعمارية :

* المقاومة المسلحة: مثل الجزائر و انغولا و خاصة فيتنام التي خاضت ثورة مسلحة لمدة  8 سنوات ( 1946 – 1954 ) في شكل حرب شوارع انتهت بهزيمة مدوية للجيش الفرنسي بالهند الصينية  في " ديان بيان فو" سنة 1954 ( انكسار فرنسا)

* النضال السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي: 

سياسيا: بواسطة الأحزاب  مثل حزب المؤتمر الهندي أو الحزب الحر الدستوري الجديد 

اقتصاديا : مقاطعة البضائع الانقليزبة و العصيان المدني في الهند

ثقافيا: جمعية علماء المسلمين بالجزائر.

 ب ) استقلال المستعمرات بآسيا: (1945-1958)

المستعمرة

سنة الاستقلال

أهم الأحداث

لبنان - سوريا

1945

إجلاء القوات الفرنسية و البريطانية

الهند

1947

تقسيم الهند الى دولتين الاتحاد الهندي و باكستان عضوين في كومنولث

اندونسيا

1949

إعلان جواهر لان نهرو استقلاله عن هولندا

الهند الصينية

1954

استقلال لاووس و كمبوديا و الفيتنام( قسم الى دولتين شمالية شيوعية و جنوبية رأسمالية دخلتا في صراع في اطار الحرب الباردة)

 

 ج ) استقلال المستعمرات بإفريقيا: (1945-1958)

تحرر المستعمرات الانقليزبة بطريقة تدريجية  و وفاقية : السودان (1956) غانا(1957) نيجيريا (1960) كينيا (1963) سيراليوني و قمبيا و تنزانيا و أوغندا  (عشرية الـ60نات) جنوب إفريقيا  و روديسيا – زمبابوي-  (1961-1965) ناميبيا (1990)                                                                                                                                                                  

تحرر المستعمرات الفرنسية :  سعت فرنسا الحفاظ على مستعمراتها منذ ندوة برازافيل 1944 بزعامة شارل دي غول في نطاق " الاتحاد الفرنسي" و يتمتع السكان بنفس الحقوق مع الفرنسيين لكن تمسك سكان غينيا بالتحرر انتهى باستقلالها سنة 1958 بينما أبقت الدول الأخرى على تعاونها مع فرنسا إلى نيل استقلالها سنة 1960 و بلدان شمال إفريقيا تونس و المغرب 1956 و الجزائر 1962 

تحرر المستعمرة الكنغو البلجيكية  1960

تحرر المستعمرات البرتغالية بعد ثورة مسلحة:غينيا بيساو (1974)  أنغولا و الموزنبيق 1975

 

2 ) بروز العالم الثالث و حركة عدم الانحياز:

أدت حركة الاستقلال إلى ظهور دول جديدة حريصة على فرض هويتها في عالم يتسم بالثنائية القطبية و تمكنت من تبليغ صوتها إلى العالم لأول مرة في باندونغ باندونيسيا في أفريل 1955 و اتفقت هذه الدول على التأثير في السياسة العالمية على مختلف الأصعدة

  أ ) مؤتمر باندونغ و ميلاد العالم الثالث ( 15-24 أفريل 1955) :

سعى منظمو هذه الندوة نهرو ( الهند) احمد سوكارنو (اندونيسيا) و جمال عبد الناصر (مصر) إلى جانب الصين رغم بروز تباينات من موالين للغرب و شيوعيين و حياديين  فقد حصل إلى إجماع :  - إدانة كل تدخل في الشؤون الداخلية للدول الجديدة

- التأكيد على ضرورة إرساء تعاون بين الدول الفقيرة و الدول الغنية

- إدانة الاستعمار و العنصرية

=> شكلت الندوة بدايات عدم الانحياز

 ب ) ندوة بلغراد وبعث حركة عدم الانحياز :

تأسست حركة عدم الانحياز ببلغراد 1961 بدفع من الرئيس اليوغسلافي " تيتو" و الهندي نهرو و المصري جمال عبد الناصر و تهدف الدول الـ 25 المؤسسة لحركة عدم الانحياز إلى البروز كأطراف فاعلة في النظام العالمي و رفضها التحالف مع أي دولة كبرى فقد رفض نهرو الدخول في حلف منظمة  جنوب شرق آسيا أما عبد الناصر فانه عارض حلف بغداد الذي ضم العراق و ايران و تركيا

ج – سير العالم الثالث نحو الوحدة من اجل مواجهة مشاكل التخلف:

 حاول العالم الثالث بعث هياكل دولية تساعده على مواجهة التخلف الاقتصادي  فتم:

 - إعلان سنة 1960 عن نشأة منظمة الوحدة الإفريقية 

 - في 1964 تحصل "77" على موافقة الأمم المتحدة على بعث ندوة الأمم المتحدة للتجارة و التنمية  - في 1973 طالبت حركة عدم الانحياز بالجزائر بنظام اقتصادي عالمي جديد ينتفي معه تقسيم العالم إلى مناطق غنية و مناطق فقيرة

 - تجمع بلدان العالم الثالث في منظمات لفرض تأثيرها على الساحة الدولية مثل منظمة البلدان المصدرة للنفط 1960

خاتمة:

 مثل تحرر المستعمرات بعد الحرب الثانية حدثا هاما ترتبت عنه تشكل عالم ثالث سعى إلى الحصول على مكانة فاعلة في النظام العالمي  و رغم تحقيق السيادة السياسية لأغلب بلدانه فان التنمية لم تشمل كل المناطق.