ملخّص درس : تونس أثناء الحرب العالمية الثانية

انتعاشة الحركة الوطنية:

في 1943 وبعد ركود النشاط السياسي إثر حوادث أفريل 1938 عرفت الحركة الوطنية أثناء الحرب العالمية انتعاشة هامة ناتجة عن تولي المنصف الباي العرش وإفراج الألمان عن عديد المعتقلين في تونس فتأسست العديد من الجمعيات ك"شباب تونس" و"الهلال الأحمر التونسي" وصدرت عدة صحف مثل "إفريقيا الفتاة".

1- انكسار فرنسا وتراجع هيبتها:
في 1943 تراجعت هيبة فرنسا بعد انهزامها في الحرب وانقسام الرأي العام الفرنسي بين موالين لحكومة فيشي وموالين لحكومة ديغول اضافة الى دعوة الحلفاء الفرنسيين للتراجع عن سياسة الانتقام من أهالي المستعمرات وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية التي ألزمت فرنسا بإيقاف التتبعات ضد الأهلي وإغلاق المحتشدات في خريف 1943 والسماح ببعض الحريات.
2- المنصف باي:
اعتلى المنصف باي العرش في جوان 1942 وقد عرف بوطنيته وإخلاصه للبلاد والعمل على القيام بعدة اصلاحات أهمها تشكيل وزارة وطنية برئاسة محمد شنيق والمطالبة بعدة إصلاحات إلا أن فرنسا قامت بعزل الباي عن العرش ونفته إلى فرنسا في ماي 1943. المعطيات السياسية الجديدة

1 - حملة تونس ومضاعفاتها الخطيرة على المجتمع:
من أواخر 1942 إلى منتصف 1943 كانت البلاد التونسية مسرحا للمعارك بين الحلفاء والمحور مما ادى الى  تدمير البنية التحتية وتشريد على ما لا يقل عن 120 الف شخص واتلاف المزروعات وتدهور مستوى العيش.
2- التسلط الاستعماري:
بلغ اقصاه من خلال تجنيد  عدد هام من التونسيين اثناء الحرب والغاء الحريات العامة وتعطيل العمل السياسي والزج بقرابة 10 آلاف تونسي في المحتشدات والسجون بعيد هزيمة الألمان ورحيلهم من تونس بتهمة التعاون مع دول المحور.

  ظرفية الحرب

اﻟﻈﺮﻓﯿﺔ اﻟﺪاﺧﻠﯿﺔ واﻟﺨﺎرﺟﯿﺔ
تونس اثناء الحرب العالمية الثانية
انتعاشة الحركة الوطنية اثناء الحرب العالمية الثانية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تكتل القوى الوطنية:

عرفت مختلف القوى الوطني التفافا حول المنصف باي ونادوا بعودته إلى الحكم ولم يعترفوا بالباي الجديد وشكلوا حركة نضالية عرفت بالمنصفية مهدت لإعلان الجبهة الوطنية في 22 فيفري 1945 والمطالبة بالاستقلال الذاتي وإقامة نظام ملكي دستوري.

أشكال النضال و المطالب

- أشكال النضال:
اعتماد نفس أشكال النضال خلال الثلاثيات. (للإطلاع على درس الحركة الوطنية خلال الثلاثينات ) اضغط هنا

- المطالب:
المطالبة بالاستقلال الذاتي وإقامة نظام ملكي دستوري.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تمنياتنا بالنجاح و التوفيق لكلّ أبنائنا - فقط  دعـــائـــكــــم - الأستاذ  قــاســم بــوســعيــدة