مـــصر فـــــي عهــــد الفراعــــنة


 

المحور: الحضارات القديمة في الشرق و العالم المتوسطي

الدرس الأول: مـــصر فـــــي عهــــد الفراعــــنة

  مقدمة:

  تعتبر حضارة مصر في عهد الفراعنة من أشهر وأقدم الحضارات بما تميزت به من تنظيمات إدارية و اجتماعية محكمة وبما قدّمته 

   من انجازات هامة في مجالي الفنون والعلوم.

  فماهي أهم الأطوار التاريخية التي مرت بها مصر في عهد الفراعنة؟

  فيم تتمثل أهم المؤسسات السياسية ؟ ماهي خصائص تركيبة المجتمع؟

   ماهي الخصائص الاقتصادية؟ ماهي خصائص الديانة المصرية القديمة؟ فيم تتمثل أهم الإسهامات الفنية والعلمية؟

      I  ) الأطوار التاريخية و المؤسسات السياسية :

   1) - أهم الأطوار التاريخية:

    

الأطوار

أهم الأحداث

ما قبل الإمبراطوريات

(3200 ق م – 2700 ق م)

اختراع الكتابة الهيروغليفية وبناء الأهرامات وبداية التنظيمات الإدارية والسياسية

الإمبراطورية القديمة

(2700 ق م – 2200 ق م)

عاصمتها ممفيس (الجدار الأبيض) توحد خلالها مصر العليا ومصر السفلى شهدت تشييد الأهرامات في عهد الأسرة الرابعة (خوفو- خفرع – منقاورع) تبلورت خلال هذا الطور فكرة ألوهية الفرعون

فترة انقسام سياسي

(2200 ق م – 2050 ق م)

الإمبراطورية الوسطى

(2050 ق م – 1785 ق م)

عاصمتها طيبة وقد أعيد خلالها توحيد مصر وترسيخ سلطة الفرعون وارتقت الإدارة إلى أعلى درجات التنظيم المحكم

فترة انقسام سياسي

(1785 ق م – 1580 ق م) =  غزو الهكسوس و أعلنوا أنفسهم فراعنة (1730 ق م – 1640 ق م)

الإمبراطورية الحديثة

(1580 ق م – 1100 ق م)

بلغت خلالها مصر الفرعونية أقصى اتساعها. تحولت مصر في عهد رمسيس الثاني إلى قوة بحرية حيث سيطرة على فينيقيا. و قد شهد نهاية هذا الطور محاولة أخنتون محاولة إصلاح الدين الفرعوني في اتجاه توحيد بالدعوة إلى عبادة إلاه واحد هو أتون (قرص الشمس)

انهيار الإمبراطوية و انقسام البلاد

(1100 ق م – 332 ق م) = غزو شعوب البحر، أصبحت مصر محل أطماع القوى الأجنبية من فرس ثم إغريق (غزو لإسكندر المقدوني (332 ق م – 32 ق م) فالرومان

 
  امتد تاريخ مصر القديمة زهاء ألفي سنة من 3200 ق م إلى حدود 1100 ق م تعاقبت عليه ثلاث إمبراطوريات تخللتها فترات
        اضطراب وانقسام

    2  ) – التنظيم السياسي و الإداري في مصر أثناء حكم الفراعنة:

   أ ) - الفرعون:

   يمثل الفرعون أعلى سلطة في مصر القديمة فقد جمع بين السلطة الزمنية والديني باعتباره ابن «رع» أو  «أمون رع». فلم تكن
  هنالك سلطة تعلو سلطة الفرعون إلى درجة اعتباره ألاه يعبد ويطاع.
  > يعتبر حكم الفراعنة أطول حكم فردي مطلق في التاريخ إذ امتد أكثر من 3000 سنة.

   ب ) - التنظيم الإداري:

   اعتمد حكم الفراعنة على جهاز إداري منظم يتكون من وزراء و كتبة و ولاة (بعدد الأقاليم الذي بلغ عددها إلى 40 دائرة إدارية أو
   نوموس على رأس كل منها وال) يشرفون على تسيير دواليب الدولة وجمع الضرائب وتوزيع الأراضي وحصص مياه الري على
   المزارعين. وكان على رأسهم " القاضي الأكبر" وهو "صديق الملك الوحيد والمحبب إلى قلبه".
   وكانت المكاتب الإدارية مجمعة في القصر الملكي أو في مبان قريبة منه.
     لذلك اعتبر البعض أن الفراعنة أسسوا أول إدارة بيروقراطية في التاريخ.

   ج ) -المؤسسة العسكري:

   استند حكم الفراعنة على جيش منظم و مجهز من أجل الدفاع عن الحدود و رعاية الأمن الداخلي و تأمين المبادلات التجارية الخارجية
  بالإضافة إلى دوره في توسيع رقعة الإمبراطورية خاصة في عهد الإمبراطور رمسيس الثاني.
   انقسم الجيش إلى وحدات وقطع يسيرها ضباط برتب عسكرية مضبوطة تحت إشراف قائد أعلى للجيش مستقر في القصر الملكي.

  II ) -  المجتمع و الحياة الاقتصادية:

   1 ) - تركيبة المجتمع المصري القديم:

   كان المجتمع المصري متراتبا على هيئة هرم قمته الفرعون وهو يتركب من ثلاث طبقات هي على التوالي:

  أ ) - الطبقة العليا:

  تضم الفرعون وأسرته و كبار الموظفين (الوزراء وولاة الأقاليم و قادة الجيش) والكهنة وهي تملك الأراضي الشاسعة والمواشي والعبيد.
  وهي تعيش الترف و البذخ.

  ب ) - الطبقة الوسطى:

  تتكون من صغار الموظفين و الكتبة. ويرتقي البعض منهم إلى مناصب عليا لذلك حرص المصريون القدامى إلى تعليم أبنائهم

   ج ) - الطبقة السفلى:

  تتركب من الفلاحين و الحرفيين و العبيد. يمثل الفلاحون أغلبية المجتمع المصري القديم و يعمل معظمهم في أراضي الطبقة العليا و
   يعيشون ظروفا صعبة لا يقل عنه وضع الحرفيين الذين يعمل أغلبهم لفائدة القصر أو المعبد.
   ولم يكن العبيد إلا فئة قليلة العدد من أسرى الحروب في الغالب و تتصف حياتهم بالبؤس و الشقاء.
   >مجتمع يتصف بالاستقرار عامة ربما بسبب قناعة عامة المصريون بأوضاعهم معتبرين أنفسهم في خدمة الآلهة و الفرعون.
          وكان العمل مقدسا لدى المصريين القدامى باعتباره سبيل الفرد إلى السعادة الأبدية بعد الموت.
   >من أبرز ما يميز المجتمع الفرعوني هو احترامه و إجلاله للمرأة. وقد تجلى ذلك في العمل والتشريع.
         فقد كانت المرأة المصرية معفاة من الأعمال الشاقة التي اختص بها الرجال في الفلاحة والحرف.
   و منح التشريع المصري المرأة حق الملكية والميراث نصف ما يرث الرجل وحق تقديم دعاوي إلى القضاء.
   كما تمكنت المرأة كذلك من التعلم أحيانا في مدارس القصور والمعابد وبالتالي من والحصول على وظائف إدارية و دينية ومراتب عليا
   في الدولة مثل نفرتيتي زوجة أخنتون التي اشتهرت بدعمها الكبير الإصلاحات الدينية والسياسية.

   2 ) - الحياة الاقتصادية بمصر في عهد الفراعنة:

   أ ) - مكانة الزراعة في الاقتصاد المصري:

   مثل نهر النيل شريان الحياة للمصريين وهو المورد الرئيسي للاقتصاد الفرعوني القائم على الزراعة بفضل ما يؤمنه فيضانه من
   خصوبة الأراضي الفلاحية.
  وقد أنشأ المصريون السدود و القنوات للتحكم في مياه الفيضان و صرفها  لري الأراضي البعيدة .

    ب ) - الحرف و التجارة:

   بفضل الثورة الفلاحية، ازدهرت المدن وتطوّرت بها بعض الحرف مثل النجارة والحدادة والخزف والحلي والزجاج والنسيج وبناء
    السفن. ولتلبية احتياجاتهم من بعض المواد الأولية التي تفتقر لها وادي النيل، استورد المصريون الخزف والأرز والمعادن والعطور
   والبخور مقابل تصدير الحبوب وورق البردي والتحف الفنية مما نشط المبادلات التجارية القائمة على المقايضة مع فينيقيا و سوريا
     و بلاد النوبة.

 III ) -  الديانة و الفنون و العلوم:

 1 ) - خصائص الديانة المصرية:

  أ ) - تعدد الآلهة:

   اشتهر المصريون في عهد الفراعنة بشدة تعلقهم بديانتهم فوصفهم المؤرخ الإغريقي هيرودوت بأنهم " أكثر شعوب الأرض تدينا"
   وقدتميزت الديانة المصرية بإشعاعها على شعوب المتوسط و بسرية طقوسها. الديانة المصرية ديانة وثنية فقد عبد المصريون
    آلهة عديدة أهمها الثالوث الإلهي وهم:
    *- أوزوريس:قاضي الموتى ألاه العالم السفلي .
    *- ايزيس: زوجة أوزوريس إلهة الخصب .
    *- حوريس: ابن أوزوريس وحوريس .
   بالإضافة إلى رع :ألاه الشمس الذي صور بهيئة رجل برأس صقر و أمون : كبير آلهة طيبة ويظهر على هيئة كبش أو إوزة  ثم أدمج
   الآلهين تحت اسم " أمون – رع " الذي يصور غالبا في هيئة رجل. وكان الفرعون نفسه ألاه يقوم بتعيين الكهنة الذين يقومون بالعناية
   وخدمة التمثال المقدس وحمايته من الأرواح الشريرة.

    ب ) - المعتقدات و الطقوس الدينية:

  آمن المصريون القدامى بالحياة بعد الموت لذلك كانوا يحنطون موتاهم ليظل الجسد سليما خال من التلف لاعتقادهم أن النفس تبقى ما بقي
   الجسد كما كانوا يضعون مع موتاهم كتاب الموتى الذي هو عبارة عن مجموعة صلوات و أدعية تصلح للميت حينما يقف أمام
    أوزوريس للحساب. و يشرف الكهنة على الطقوس الجنائزية التي يكتنفها الكثير من الغموض و السرية إلى اليوم.
   كانت طقوس الديانة الفرعونية معقدة وأغلبها سريّ لا يشاهده سوى الكهنة داخل القداس (أو قدس الأقداس) وهو بيت الأسرار الإلهية
   في المعبد حيث تحفظ تماثيل الآلهة المقدسة في مقصورة ولا يشاهدها عامة الناس إلا في الأعياد حينما تقام الاحتفالات في ساحة المعبد
   فيخرج الكهنة التمثال على قارب محمول على الأكتاف.

    2 ) -مظاهر ازدهار العلوم في عهد الفراعنة:

   كانت العلوم من اختصاص الكهنة المتفرغين إلى الهندسة والطب والصيدلة وعلم الفلك وعلوم الطبيعة... وقد ارتبط ازدهار العلوم لدى
   المصريين القدامى بالاهتمامات الدينية حيث كانت الحاجة إلى علم الفلك مثلا لضبط التقويم ولتحديد موعد فيضان نهر النيل فكانوا أول
   من توصل إلى السنة الشمسية. واحتاج المهندسون إلى الحساب والهندسة لتشييد البناءات الضخمة وتحديد مساحة الممتلكات التي كثيرا
   ما كان فيضان نهر النيل يغيّر معالمها، فوضعوا نظاما واضحا للأعداد دون الصفر كما عرفوا الكسور والجذور ومربعات الأعداد
   وعرفوا الطريقة الصحيحة لحساب مساحة المستطيلات والمثلثات و الدوائر بدقة متناهية. كما توصل المصريون إلى التعرف على
   وظيفة القلب والدورة الدموية. وقد ساهمت الكتابة الهيروغليفية ( الكتابة المقدسة) في تطوّر العلوم. 

   3 ) -مظاهر ازدهار الفنون عند المصريين القدامى:

  اشتهرت الحضارة الفرعونية بمنجزات فنية لا تزال خالدة و شاهدة على عظمة الحضارة المصرية القديمة و كانت العمارة أفخم الفنون
   المصرية على الإطلاق  و لا سيما العمارة الدينية :
  *- المعابد : و أشهرها معبد الكرنك قرب طيبة ومعبد أبو سنبل الذي أقامه رمسيس الثاني.
   *- القبور: فأعظمها أهرام الجيزة التي يعود تاريخها إلى الإمبراطورية القديمة ثلاث أهرامات لكل من خوفو (الهرم الأكبر) وخفرع
                (الأوسط) منقاورع (الأصغر).
   كما اشتهر المصريون القدامى بفن النحت فنحتوا تماثيل تنوه بعظمة الآلهة والملوك وأشهرها تمثال أبو الهول
    اهتم المصريون القدامى بفن الرسم وذلك قصد تزيين و زخرفة المعابد والقصور وهي مستوحاة من الحياة اليومية للمصريين عامة
    والفراعنة بالخصوص.

  خــــــــاتمــة

      تميزت الحضارة الفرعونية بثرائها فقد كان لها إشعاع و تأثير واسع على مختلف شعوب الشرق...

 

www.histoir-geo.tw.ma
histoir-geo.tw.ma © 2017.Free Web Site